السعودية

نظام التقاعد .. المدني والعسكري ومزايا نظام التقاعد

يعد نظام التقاعد بالمملكة العربية السعودية، دليلاً على اهتمام المملكة بالحفاظ على مستوى معيشي مناسب للمتقاعدين والمدنيين والعسكريين، وحرصها على توفير الأمان الاقتصادي والاجتماعي لمواطنيها، الذين قاموا بتأدية واجبهم وخدمة وطنهم لسنوات طويلة، وترد لهم بلادهم مجهوداتهم بالحفاظ على حقوقهم، وإعطائهم مظلة تأمينية لهم ولأسرهم، لتوفير مستوى معيشي مستقر ومرتفع.

مزايا نظام التقاعد بالمملكة

قدرت المؤسسة العامة للتقاعد عدد الذين يتلقون معاشات شهرية بـ (954447) مستفيداً، ما بين متقاعدين وورثة، حيث يتم صرف ما يتجاوز 3000 مليون ريال سعودي شهرياً لهم، منهم أكثر من 80% تقريباً من المتقاعدين يتجاوز معاشهم الشهري 3000 ريال سعودي، كما وضعت عدد من أنظمة التقاعد المختلفة، على الموقع الإلكتروني الخاص بها، عبر هذا الرابط، وسنجد في نظام التقاعد العديد من المزايا، وهي :

تقاضى المواطن السعودي راتبه كاملاً بعد التقاعد، بينما تحتسب الدول الأخري نسبة من 70% إلى 80% من راتب الموظف فقط، وينطبق هذا على الموظفين المدنيين والعسكريين على حد سواء، ولكن يشترط نظام التقاعد إكمال مدة الخدمة المطلوبة، وهي 40 سنة للمدنيين، و 35 سنة للعسكريين.

حصول الموظف على المعاش طبقاً لأخر أجر وصل إليه أثناء الخدمة، حتى إذا تمت ترقيته في أخر فترة من الخدمة، ولم يقضي الكثير من الوقت في المرتبة الأعلى، فإن معاشه يتم احتسابه على أساس راتبة بعد الترقية، وهذه ميزه ينفرد بها نظام التقاعد السعودي، حيث يتم احتساب المعاش في الدول الأخرى على أساس متوسط الدخل بالسنوات الثلاثة أو الخمسة الأخيرة بالخدمة.
يتم تخصيص المعاش للورثة المستفيدين منه، فيتم صرف المعاش كاملاً إذا كان عدد المستفيدين منه ثلاثة أو أكثر، كما يستفيد الأبوين والإخوة والأخوات المعالين في حالة وفاة الشخص، كما يستمر صرف المعاش لزوجة المتوفي وبناته حتى يتزوجن أو يتوظفن، وإذا حدث طلاق أو ترمل لأحد البنات؛ يعود لها حق صرف معاش والدها.

نظام التقاعد المدني

حددت المؤسسة العامة لـ نظام التقاعد المدني، عدداً من الشروط الواجب توافرها، حتى يستحق الموظف معاشاً تقاعدياً بعد انتهاء خدمته، التي تتمثل فيما يلي :

  • أن يبلغ المتقاعد سن الستين ولا تقل مدة خدمته عن سنة.
  • في حالة الوفاة، أو الفصل النهائي من الخدمة بسبب العجز قطعياً عن العمل.
  • في حالة حدوث إصابة عمل تعيق الشخص عن العمل، أو تؤدي إلى وفاته.
  • إذا قضى الشخص مدة 25 سنة أو أكثر في العمل، ثم انتهت خدمته لأي سبب.
    في حالات الفصل بقرار من مجلس الوزراء أو بأمر من جهة عليا، أو إذا تم إلغاء وظيفته عموماً، بشرط ألا يكون الفصل لسبب تأديبي، وأن تكون مدة خدمته 15 سنه أو أكثر.
  • إذا أحيل الشخص إلى المعاش بناءً على طلبه الشخصي، بشرط ألا يقل مدة خدمته المدنية عن 20 عاماً كاملةً، بشرط موافقة الجهات المعنية بتعيينه.
    إذا أحيل الشخص إلى التقاعد بناءً على طلبه الشخصي، ولديه مدة خدمة محسوبة وفق نظام التقاعد يكون مجموعها 20 سنة أو أكثر، بشرط موافقة الجهات المعنية بحق تعيينه.

نظام التقاعد العسكري

حددت المؤسسة العامة للتقاعد بالمملكة شروط  نظام التقاعد العسكري، حتى يستحق الموظف معاشاً تقاعدياً بعد انتهاء خدمته، وسنذكر تلك الشروط فيما يلي :

  • أن يبلغ العسكري السن المحدد للتقاعد، بشرط أن يكون تعيينه أو عودته للخدمة نظامياً.
    إذا انتهت خدمته وقضى مدة خدمة عسكرية فعلية، ومحتسبة ثمانية عشر عاماً أو أكثر، أو أن يكون مجموع مدة خدمته العسكرية والمدنية عشرون عاماً، بشرط ألا تقل مدة الخدمة العسكرية عن ثمان سنوات.
  • أن يتم إحالته على التقاعد مبكرً بناءً على طلبه الشخصي، على أن تتجاوز مدة خدمته خمس عشر عاماً، يكون منها ثمان سنوات خدمة عسكرية، ويشترط نظام التقاعد العسكري موافقة الوزير المختص.
  • إذا تم إنهاء خدمته لمصلحة العمل، طبقاً لنظام الخدمة العسكرية، بشرط أن تزيد مدة خدمته على خمس عشر عاماً، منها ما لا يقل عن ثمان سنوات خدمة عسكرية فعلية، وألا يكون سبب إنهاء الخدمة تأديبي، أو أنهيت خدمته بقوة النظام لارتكابه جرائم أو أخطاء مشينة.
  • إذا توفى العسكري لأسباب غير العمل، أو من أنهيت خدمته العسكرية لأسباب عدم اللياقة الطبية لأسباب غير العمل، بشرط أن يكون أتم الفترة التجريبية.
  • إذا أصيب العسكري بعجز جزئي أو كلي بسبب العمل أو أثنائه، أو بسبب أمراض بيئية أو حالة الطقس في مكان العمل، وذلك حسب الأحوال.
  • إذا توفي في أثناء العمل وبسببه.

إذا أصيب العسكري بعجز جزئي أو كلي بسبب عمليات حربية، أو نتيجة الوقوع في الأسر، أو أن يكون أصيب في مهمة لمواجهة مسلحين أو معاديين، أو أثناء عملية اقتحام وإطلاق نار، أو أثناء عمليات التدريب على الزخيرة الحية، أو عمليات إزالة الألغام، أو عمليات الإنزال الجوي أو البحري، أو أثناء التدريبات الجوية والبحرية، وخلال أي عمليات مشابهة لما سبق، يكون مجلس الوزراء أصدر بها قرار.

نظام تبادل المنافع

وهو نظام التقاعد الخاص بالموظفين الذين انتقلوا من القطاع الخاص إلى القطاع العام, أو العكس، لتنظيم حقوقهم التقاعدية، حيث تم إصدار المرسوم الملكي رقم م/53 بتاريخ ٢٣/٧/١٤٢٤هـ، وتم تطبيقه ابتداء من تاريخ ١/١١/١٤٢٤هـ ، وهو ينص على ضم خدماته في فترة عمله في كلا القطاعين الخاص والحكومي،  ويتم صرف معاش موحد عند التقاعد من النظام الأخير الذي عمل به، مما يحفظ حقوق الموظفين المتقاعدين، كما يسهل عليهم الانتقال بين القطاعين الخاص والعام، ونقل الخبرات بين القطاعين، وزيادة فرص العمل.

النظام الموحد لمد الحماية التأمينية

وهو نظام التقاعد الخاص بالمواطنين السعوديين الذين كانوا يعملون خارج المملكة، في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي، أو مواطني إحدى دول المجلس العاملين بالسعودية، حيث ينظم تطبيق أنظمة التقاعد الخاصة بهم والتأمينات الاجتماعية تبعاً لكل دولة وأنظمتها المتبعة بها.

وجاء هذا النظام الموحد حرصاً من قيادات دول مجلس التعاون الخليجي، على توفير نظام تقاعد مناسب لمواطني الدول الأعضاء بالمجلس، وتم مراعاة الآثار الاقتصادية والتأمينات الاجتماعية عليهم، وينص على مد مظلة نظام التقاعد الخاص بالدولة، على المواطنين العاملين خارجها في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي، والهدف من ذلك الحماية الاجتماعية لمواطني دول المجلس العاملين بخارج دولتهم، كما يشجع نقل الخبرات بين دول المجلس، وخلق فرص عمل جديدة للمواطنين.

وفي النهاية، نكون اطلعنا على نظام التقاعد المدني والعسكري، ونظام تبادل المنافع، والنظام الموحد، ومزايا النظام، كل هذا عبر موقع خدمات السعودية، ونتمنى أن يحظى المقال على إعجابكم.

 

السابق
نظام رايات الكلية التقنية .. طريقة التسجيل فيه والخدمات التي يقدمها
التالي
نطاق المؤسسة و خطوات الاستعلام عنه برقم الاقامة و الهوية

اترك تعليقاً